تاريخ الحزب وجذوره


لم يكن حزب التجمع من أجل موريتانيا (تمام) وليد الصدفة ولا سليل المصلحة الشخصية فجذوره  ضاربة القدم في الأرض الموريتانية رعتها دماء الشهداء وعرق المناضلين الأحرار .
فالحزب امتداد طبيعي للحركة الوطنية الموريتانية التي بدأت بالمجاهدين الأوائل الذين قارعوا الاستعمار الفرنسي  ، كما يستمد رؤيته السياسية من الأسس القويمة التي وضعها مناضلو حزبي الوفاق والنهضة (1)من الرعيل الأول من السياسيين الشرفاء الذين بذلوا أنفسهم ونفيسهم في سبيل المصلحة العليا للوطن.


لقد مر الحزب في طريق تأسيسه بمراحل عويصة من النضال فرضتها الظروف الاستثنائية و الممارسات الاستبدادية لبعض الأنظمة التي تعاقبت على حكم هذا البلد العزيز كان فيها للرئيس المؤسس للحزب الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ببانة(2) ولبعض المناضلين في الحزب  دورا مهما فلقد تم إعتقالهم مرات عديدة وتعرضوا للكثير من المضايقات  وبعد انقلاب 2005 حصل على ترخيصه لتبدأ مرحلة أخرى من النضال.

شارك حزبنا في الحكومة حيث أصبح رئيس الحزب وزيرا للصحة وحقق إنجازات عديدة رغم قلة الميزانية وغياب الصلاحيات الكافية للعمل وكانت من أحسن فترات القطاع حسب رأي الخبراء والمتابعين  ، وكانت فكرة الرئيس المؤسس أنه يجب إتاحة الفرصة لأنظمة مابعد  انقلاب 2005 ومساعدتهم لتسير بلادنا نحو التنمية والإزدهار.
وفي سنة 2013 أصدر سلسلة مقالات توضح موقفه من النظام وتعتذر عن دعمه ليعطينا درسا في شجاعة الإعتذار وإحترام المواطنيين وكما كان صادقا وصريحا في دعمه للحكومة كان صادقا وصريحا في معارضتها ونحن في الحزب دائما ما نردد أن القائد الذي لايخجل أو يتكبر أن يعترف أين أصاب وأين أخطأ هو القائد القادر على أن يكتسب إحترام ذاته والأخرين.

وفي سنة 2015 إستقال الرئيس المؤسس الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ليترك الفرصة للشباب ، إستقالة كانت مفاجئة لقيادة الحزب ومجلسه الوطني ثم بعد مؤتمر الحزب الثاني تم إختيار الرئيس الحالي للحزب يوسف حرمة ببانه(3) وإختيار مكتب تنفيذي ووطني جديد للحزب.

--------------------------------
(1)

لمزيد  يرجى الضغط هنا ستجدون معلومات عن الزعيم أحمد ولد حرمه رئيس حزب الوفاق والزعيم بوياكي ولد عابد رئيس حزب النهضة

 (2)
لمزيد  يرجى الضغط هنا ستجدون سيرة ذاتية لرئيس المؤسس للحزب الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه

(3)
لمزيد  يرجى الضغط هنا ستجدون سيرة ذاتية لرئيس الحالي للحزب يوسف حرمه ببانه بينما هنا ستجدون مقابلات إعلامية معه