رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الحزب




استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الجمعة بمكتبه في القصر الرئاسي رئيس حزب التجمع من أجل موريتانيا (تمام) السيد يوسف ولد حرمة ولد ببانا. وتناول اللقاء بحث الأوضاع الحالية في البلاد والاستعدادات الجارية لإطلاق حملة التعبئة والتحسيس لصالح مشروع الاستفتاء الوطني المتضمن لأبرز بنود الاتفاق السياسي المنبثق عن الحوار الوطني الشامل الذي التأم في نواكشوط بين الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وعدد من الأحزاب السياسية والكتل المعارضة بمشاركة حزب التجمع من أجل موريتانيا "تمام". وقد نص الاتفاق السياسي المتوج للحوار الوطني الشامل على تقديم مخرجات الحوار الوطني الشامل لاستفتاء شعبي، تهيؤ له كافة الظروف ليعبر فيه الشعب الموريتاني عن وجهة نظره في التعديلات الدستورية بصفة نزيهة وشفافة. وكان حزب التجمع من أجل موريتانيا قد قدم خلال الحوار مقترحات هامة تتعلق بمختلف مناحي الحياة العامة للمواطن الموريتاني، وخاصة في مجال التعليم حيث طالب بإلغاء التعليم الخاص في المرحلة الابتدائية ودعم المدرسة الجمهورية الوطنية لما لها من دور بارز في ترسيخ الوحدة الوطنية. كما يعتبر حوب تمام أول من طالب بإلغاء غرفة مجلس الشيوخ، حيث قدم مقترحا بذلك قبل حوالي سنتين خلال مقابلة تلفزيونية أجراها رئيسه يوسف ولد حرمة ولد ببانا على هامش الأيام التشاورية الممهدة للحوار، والتي انعقدت في شهر سبتمبر 2015

كن أنت أول من يُعلق:

الرجاء الذهاب الى البريد الكتروني لتنشيط حسابك.